الأحد، 5 فبراير، 2012

شهداء بورسعيد

بعتذر على نشر الصورة المفزعة دي لكن علشان يعرف المصريين ما حدث لابنائهم من (الشهدااااء) رغم انف من يعترض على هذه الكلمة واقول له ربنا يرحمهم لأنهم ابرياء حتي الشهداء ما سلموش من سفالة البعض امثال الحقير خالد عبدالله اللي بيقول هيقولوا لربنا انهم كانوا بيتفرجوا على ماتش!!! واقوله ربنا يوريني انا شخصيا في ولادك و اهلك يا كلب ياللي بتسخر من ارواح الابرياء ده انت حافظ مش فاهم ولا عمرك هتفهم رحمة ربنا فاقت الحدود ياللي بتتكلم باسم الدين الدين بريئ منك و من امثالك اذا كنت تستشهد بحديث الرسول (ص) اقول لك انه ذكر الذي استشهد في سبيل الله والمبطون اي مريض البطن وصاحب ذات الجنب اي القرحة و الحريق اي المحروق و الغريق والذي يموت تحت الهدم ، والمرأة تموت بجُمْع شهيدة يعني الحامل طيب هو المحروق ده مش ممكن يكون سارق او قاتل او مرتكب فحش ولا الغريق ده مش ممكن يكون هربان من جريمة ولا الحامل دي مش ممكن تكون حامل من زنا؟؟ لكن ده ربنا اللي يحكم فيه وربنا خلق لنا منطق و فطنه و عقل لنتدبر رحمته فما بالكم يا ذوي الالباب (بالمغدور به و المظلوم) البريئ الذي كان يشاهد و يشجع رياضة ان كان شهيد بالمعني ولا شهيد الغدر دي بتاعة ربنا احنا اللي علينا نجيب حقه و نترحم عليه و نخرس خالص لانه الكلام في الامور دي كلام اقل ما يقال عليه انه قذر .شاب في ريعان الشباب لا يعرف ماذا فعلت يداه ليلقى به من اعلي او يشنق بجنزير او يفرم تحت باب وزنه 400 كيلو و يداس عليه دون ان يقدر على الدفاع عن نفسه ...لن تدخل يا عم الشيخ كفتة في حكم الله ولا في سعة رحمته هو فقط الذي يحكم وهو ايضا الذي اعطي لنا عقول لنفكر و نتفكر في حكمته و رحمته فلا تتقول علي الله يا غليظ القلب والعقل لان رحمته وسعت كل شيئ لكن امثالك لا يعرفون غير التكفيير و التنفيير من له قلب فليشعر و من له عقل فليفهم ومن ختم علي قلبه و عقله فلا مكان له هنا و حسبي الله و نعم الوكيل

ليست هناك تعليقات:

من أنا

صورتي
واحدة بتموت في ارض مصر و حاسب اللي يتهور يتعور