الأربعاء، 16 ديسمبر، 2009

الوزيرة عائشة عبد الهادي تقبل يد سوزان مبارك

لم أكن لأصدق هذه الواقعة لولا أن شاهدتها بنفسى على شريط تسجيل لقناة المحور
أثناء مؤتمر الحزب الوطنى الأخير.. وصلت السيدة سوزان مبارك الى القاعة، يحيط بها أفراد الحراسة، وهرع الوزراء والمسئولون لتحيتها ثم اقتربت منها عائشة عبدالهادى وزيرة القوى العاملة وأخذت تلاحقها، كانت الوزيرة عائشة تتحدث فى موضوع بدا أنه لا يحظى باهتمام السيدة سوزان لكنها ظلت تنصت للوزيرة وعلى وجهها ابتسامة مهذبة

ثم فجأة، أمام الحاضرين وعدسات المصورين وكاميرات التليفزيون، انحنت الوزيرة عائشة عبدالهادى على يد السيدة سوزان مبارك وأخذت تقبلها. بدا المشهد غريبا للغاية

إن تقبيل الرجل ليد المرأة عادة فرنسية غير منتشرة فى مصر.. المصريون قد يقبلون يد الأم أو الأب تعبيرا عن الاحترام العميق وفيما عدا ذلك، فإن تقبيل الأيدى يعتبر فى بلادنا أمرا منافيا للكرامة وعزة النفس

فى عام 1950 كان حزب الوفد قد أنهكه وجوده خارج السلطة لعدة أعوام، وعندما تولى الوفد تشكيل الحكومة الجديدة التقى زعيم الوفد مصطفى النحاس بالملك فاروق وانحنى ليقبل يده وكان ذلك تصرفا مشينا ظل يلاحق مصطفى النحاس حتى وفاته. ما الذى يدفع وزيرة فى الدولة إلى الانحناء وتقبيل الأيدى؟

الحق أن عائشة عبدالهادى لم تحلم يوما بتولى الوزارة لسبب بسيط أنها لم تكمل تعليمها الأساسى، أى أنها فشلت فى الحصول على الشهادة الإعدادية ونجحت فى أن تكون وزيرة.. فى بلد يضم عشرات الآلاف من حملة الدكتوراه

إن الوزيرة عائشة تدرك أن توليها للوزارة لا يعود الى كفاءتها أو قدرتها على العمل وإنما يرجع فقط الى رضا الرئيس وأسرته عنها، ومن أجل الاحتفاظ بالرضا الرئاسى فإنها على أتم استعداد لأن تفعل أى شىء بما فى ذلك تقبيل أيدى الرئيس وقرينته وولديه.. السؤال: هل يمكن أن نتوقع من الوزيرة عائشة أن تدافع عن كرامة المصريين وحقوقهم كما يقتضى منصبها كوزيرة للقوى العاملة؟. الإجابة بالنفى القاطع، إن آلاف المصريين الذين يعملون فى دول الخليج يتعرضون لنهب مستحقاتهم على يد الكفيل، ويعانون من المعاملة السيئة المهينة وكثيرا ما يتم حبسهم وجلدهم ظلما.. وهم ينتظرون من حكومة بلادهم أن تدافع عن حقوقهم لكن السيدة عائشة، التى تقبل الأيدى، لا تفعل لهم شيئا

بل على العكس، فقد أعلنت عائشة عبدالهادى منذ عامين أنها تعاقدت مع السلطات السعودية من أجل توريد آلاف الخادمات المصريات ليعملن فى بيوت السعوديين.. وقد أصابت هذه الصفقة الشاذة المصريين بالصدمة،

أولا لأن فى مصر مئات الآلاف من حملة المؤهلات العليا الذين هم أولى بالتعاقد على العمل فى الخليج .. ثانيا لأن إرسال المصريات للعمل كخادمات يتنافى مع أبسط قواعد الكرامة الوطنية ويعرضهن إلى المهانة والإذلال والاعتداءات الجنسية

ثالثا: لأن مصريات كثيرات من هؤلاء يحملن مؤهلات متوسطة وعالية لكنهن اضطررن تحت ضغط الفقر والبطالة إلى الموافقة على العمل كخادمات.. رابعا: لأن السلطات السعودية التى تتشدد فى كل ما يخص الدين وتشترط وجود رجل محرم مع السيدات فى رحلات الحج والعمرة

فعلت العكس هذه المرة وطلبت أن تذهب الخادمات المصريات الى السعودية وحدهن بدون مرافق. وقد دافعت الوزيرة عائشة عن صفقة الخادمات التى عقدتها وقالت إن الخدمة فى البيوت لا تعيب أحدا ونصحت معارضيها بأن يتخلصوا من الحساسيات التى لا معنى لها

وأذكر أن مثقفا مصريا هو الدكتور إيمان يحيى قرر آنذاك أن يرد على الوزيرة بطريقة عملية ومبتكرة.. فقام بنشر الإعلان التالى فى الصفحة الأولى من جريدة الكرامة.. مطلوب خادمة سعودية مقيمة لأسرة مصرية ميسورة.. مرتب مجز

ثم ترك رقم تليفونه للاتصال.. وعلى مدى أسابيع، انهالت عليه اللعنات والشتائم من عشرات السعوديين الذين اعتبروا الإعلان مهينا لبلادهم.. وقد اضطرت عائشة الى التراجع عن إرسال الخادمات الى السعودية تحت ضغط الرأى العام.. لكنها عادت وأعلنت فى الشهر الماضى أنها عقدت اتفاقا جديدا لإرسال الخادمات المصريات الى الكويت هذه المرة

ولا أفهم ما سر إصرار بعض المسئولين فى الخليج على استقدام الخادمات من مصر بدلا من الأطباء والمهندسين والمهنيين المصريين الأكفاء الذين يعود إليهم الفضل فى النهضة التى يشهدها الخليج الآن؟

هل يحقق استعمال المصريين كخدم لذة معينة لدى بعض الخليجيين؟ ولا أفهم أيضا سر ولع هذه الوزيرة الغريبة بتوريد الخادمات لبلاد الخليج؟.. لكنى أفهم أن فاقد الشىء لا يعطيه وأن من تسمح لنفسها بتقبيل أيدى الناس على الملأ لا يمكن أن تدافع عن كرامة أحد

إن واقعة تقبيل الوزيرة عائشة ليد السيدة سوزان مبارك تعكس علاقة الوزراء وكبار المسئولين بالرئيس مبارك

الثلاثاء، 8 ديسمبر، 2009

من هم ذوات الأربع معايير ؟؟

هل نسيتم أجراس الكنائس؟
قامت الدنيا.. ولم تقعد بعد أن أيدت غالبية الشعب السويسري الاستفتاء الذي أجرته الحكومة الذي يقضي بحظر بناء المآذن للمساجد الموجودة في الدولة. وكالعادة كان لنوابنا الأفاضل قسط من ردود الفعل الغاضبة، فقد قال النائب الطبطبائي ان هذا القرار يؤكد استمرار الروح الصليبية في بلد يدعي الريادة في الحكم الليبرالي العلماني

لا أدري لماذا يتناسى نوابنا العلمانية والليبرالية في بلدنا، ويتذكرونها فقط في بلاد الغرب. لماذا يحق لنا أن نمنع ونلغي ونحرم.. ولا يحق لغيرنا؟ لماذا نستطيع ان نشتم ونسب ونقذف، بل وندعو على أي فرد ليس من ملتنا أو ديننا، وإن تلفظ أحدهم بكلمة واحدة ضدنا أقمنا عليه الحد

على الرغم من رفض الحكومة والبرلمان السويسري المبادرة على أساس أنها انتهاك للدستور، ولمبدأ حرية التعبير والحريات الدينية، وبالرغم من الانتقادات الكبيرة التي صدرت من مسؤولين أوروبيين وحتى من الفاتيكان، فإن أكثر من 55 % من الشعب السويسري صوت مؤيدا مقترح حظر بناء مآذن جديدة. فانتشرت المقالات في الصحف والمنتديات وتراكمت التعليقات وشنت الحرب ضد سويسرا وأهلها وحكومتها، ونادت بعض الأقلام بمقاطعتها مثل ما فعلوا مع الدانمرك، حتى ان البعض طالب أصحاب الملايين بسحب أموالهم من البنوك السويسرية ..عشم إبليس في الجنة

السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو..هل نسيتم؟

هل نسيتم أن قرع أجراس الكنائس ممنوع في الكويت؟

هل نسيتم الحملات التكفيرية ضد النصارى التي تنشر (وستنشر) في الصحف كل ديسمبر؟

هل نسيتم قوانين منع بناء الكنائس في بعض الدول العربية وتقنينها في دول أخرى؟

هل نسيتم الأدعية التي تقام كل يوم جمعة في مساجدنا بأن يفرق الله شملهم ويشتتهم ويهلكهم؟

هل نسيتم فتاوى تحريم معايدة المسيحيين بأعيادهم التي «يهدينا» إياها نوابنا كل كريسماس؟

هل نسيتم قانون منع تجنيس غير المسلمين، الذي نفخر بأننا الدولة الأولى التي سنته..؟

قرار السويسريين عنصري ومتطرف، لكن..هل العنصرية حلال علينا وحرام عليهم؟ هل نحن أحرار في بلدنا نحرم ونمنع ونقصي ما شئنا، وهم مجبورون أن يحترمونا وديننا وقوانيننا؟

السويسريون طالبوا بمنع المآذن فقط، ولم يمنعوا المساجد ولا الصلاة ولا أي من أركان الإسلام،..قيسوا على قوانيننا وكونوا عادلين. فلماذا التعنت والتطرف؟

من غير المعقول ان يكون هناك أكثر من معيار فى الحكم على الأمورفهذا ضد الحق .. والدين الاسلامى كله قائم على الحقفمثلا رآيت فى التليفزيون أمس د. فتحى سرور رئيس مجلس الشعب يقول من حقنا رفع قضية فى المحاكم الدولية على سويسرارفع قضية على سويسرا إيه يا خايب يا نايب .. دول لو المسحيين المصرين رفعوا قضية دوليه ( فى نفس المحكمة) على مصر متهمين أياها بالعنصرية حانروح فى الباى باى

منقول من القبس الكويتيه

السبت، 5 ديسمبر، 2009

بقى ده اسمه كلام يا ناس

اول مرة اشوف الفتوة دي و كان هيجيلي شلل بقى بذمتك ده كلام معقووووول

الأربعاء، 2 ديسمبر، 2009

صباح الخير يا مصر


نقلا عن جريدة الشروق المصرية اليوم


دينا سليمان -

أعلنت مصادر عربية، بينها مصادر دبلوماسية مصرية وجزائرية، إن اتصالات هاتفية أجراها العقيد الليبى معمر القذافى والرئيس السودانى عمر البشير مع الرئيسين المصري حسنى مبارك والجزائرى عبدالعزيز بوتفليقة نجحت فى الحصول على تعهدات مصرية جزائرية مشتركة بالعمل على تجاوز صفحة الخلاف الذى نشب بين القاهرة والجزائر على خلفية المشاحنات المحيطة بسلسلة مباريات بين الفريقين الوطنيين المصرى والجزائرى فى إطار التأهل لكأس العالم لكرة القدم.



تعليقي





يعني هو احنا كنا عملنا ايه عشان نرد عالاخوة بتوع الجزائر اللي مرمطونا غير اننا قلنا لن نسمح بمس اي مواطن مصري الراجل كبر وملناش ضهر يهش ولا ينش ده حتى أبو فلئة قصدي بوتفليقة بتاعهم ده ماكلفش خاطره وقال سوري على شوية العرر العصبجية اللي جم بطيارات جيش على السودان مجانا ويقولك دي قلة منحرفة والله ده احنا اللي هنبقى منحرفين لو سكتنا والموضوع عدى من غير اقل شيء اسف جاتهم الأسف

الثلاثاء، 6 يناير، 2009

هيخلصوا على فلسطين و الدور عليكوا يا حلوين

مش عارفه اقول ايه انا اول مره احس اني لازم اصرخ مع الصارخين وبدل ما أقول هابي نيو يير اقول الله يرحم الشهداء اللي راحوا في غزة
اصبحنا فالنهايه كل واحد بيشوف مصلحته الشخصيه ولا بلد ولا ولد عصابه زعماء والضحيه احنا
تواطؤ كسكسه بيزنس جُبن
زعماء المافيا العرب بيبيعوا و يشتروا في دمنا هنفضل لامتى ساكتين؟؟؟
واحد سايبها تولع ومطنش على اللي بيحصل و متواطئ و مخلي الناس تقول مصر خاينه لأ مصر بريئه منه ده مستعمر زيه زي اسرائيل
ولااكاده الناس في غزة بطلوا يطلبوا مساعدة العرب لأنهم اتأكدوا انهم كلهم خونه وبيطلبوا مسانده الأجانب شوفتوا المصيبه


يا بلادنا قومي كفايه نوم لحد امتى هيسعبدنا زعما وهجوم
الاسم زعما والفعل سفاحين
مصاصين دماء القتل و الحروب بالنسبه لهم بيزنس وهما الكسبانين
واحنا الله يرحم شهدئنا ويرحمك يا صلاح الدين
الكدب بقى هو الصدق والصدق بيكذبوه
شًحتونا جوعونا خلو الأخ يقتل اخوه
فوقوا يا عرب وارجعوا للأمجاد
كفايه نواح و بكى و حداد
دا كل ساكت فيكم راضي الاستعباد
محدش هياخدلنا حقوقنا غيرنا
سفاح في بلادنا بيستبيح قوتنا و دمنا
وسفاحين كتير زيه مليين ارضنا
امتى هترجع الكرامه و احنا ملهيين
بندور عاللقمه في صفايح الزباله يا مؤمنين
شاغلنا لاهينا بحاجات تانيه
عشان يخلونا مش فالدنيا
وبيلعبوا قمار بالعراق و فلسطين
و يا ترى الدور على مين
على واحد واحد يا زعما ولا انتوا مش عارفين
الله يرحم صدام و مصيركم بكره هيكون يا قتل يا هطلعوكم خاينين
انا قلت كلامي و رزقي على الله اما انتوا
افتكروا انكم مش دايمين
والخازوق في انتظار واحد واحد يا مفتحين
وعجبي



























عايزين كمان و لا كفايه؟


من أنا

صورتي
واحدة بتموت في ارض مصر و حاسب اللي يتهور يتعور