الأحد، 6 فبراير، 2011

حد يعرف ايه هو الكوكتيل المصري؟

هو الدم اللي متلخبط فيه انبل المشاعر و اقوي الاحاسيس واسمى الاخلاق خليط من النبل و الشهامة و الاصالة و الحضارة و الذكاء لدرجه العبقرية احيانا والحمئية مع حبة جنون احيانا والحب و الحزن من القلب لحد في مشكلة و واقفتنا للغير في الشدة بجد والعطف و القلب الرهيف و الغضب و الثورة بس بحق من غير ما نظلم حد فاكرين الحق يا مصريين؟؟؟
الحق اللي مش بنسيبه وطيبة القلب اللي مبهدلانا و الحنية اللي جايبانا ورا و خفة الدم والجدعنه طب فاكرين الجدعنه ولا دمكم قرب يبقى بارد وابيض؟ الجدعنه اللي العالم كله بيتكلم عنها والحميمية لدرجه تودي في داهية احيانا طب فاكرين لما كنا بنحرم نفسنا و ندي لغيرنا ولا كروشنا اللي بقت تمشينا نستنا؟ فاكرين الحساسية اللي و الناخوة؟ فكرين لما كنا بننجرح من اقل حاجه؟؟ طب معرفتنا للي بيحبنا من اللي بيستغلنا بس بمزاجنا .فهلوتنا اللي ساعات تضحكنا على نفسنا طب طيبة خاطرنا وتطنشنا على اللي بيزعلنا بمزاجنا فاكرين المصري الفييس اللي مابيهموش معاه ولا ممعهوش عشان عنده طمئنينة و عارف انه مفيش حقد حواليه في الجو وان الناس كلها قلبها على بعض هي دي اخلاق و مشاعر المصري الحقيقي على مر العصور بس للأسف في معايير كتير اتغيرت معايير يمكن تكون سبب فصرخة الناس اللي لسه فيها خيرالناس اللي لسه دمها سخن و بتحس بغيرها الناس اللي عايزة لبلدنا عز و كرامة الناس اللي اصبحوا حاسين بغربة في مصر
مبقاش فيه طمئنينة بقى فيه ريحه فساد في كل مكان بقت التنبله و الانانية والندالة و العنف و الحقد والغباء و القلب احجر و التعنت و التخلف و عدم قراءة ما بين السطور لدرجة تشل والجهل و الاعتباط و التلامة و المحسوبية و كره الخير العام للغير للأسف امراض ظهرت اوي وتفشت بيننا دي اخلاق مش مصرية بس يمكن الاخلاق دي جتلنا عدوة من السلطة اللي فرقت دمنا و هدرته وداست على قلوبنا وحقوقنا علمتنا ان اللي يقدر يهبش يهبش و محدش يدي التاني عشان مفيش لبكرة علمتنا نخون و نكره
عارفين ليه؟ من احتكاكها المستمر وحميميتها مع اسرائيل وبلاد الدم الفاسد يعني نقدر نقول انه وباء نتمنى شفاء الناس منه قريبا الوباء ده الحمد لله نص الشعب تقريبا ربنا رحمه منه ومتعداش و ناس كتير خفت منه وصحيت بعد الثورة اللي شبابنا عملوها بس لسه فيه ناس كتيير مخفتش والمشكله بتاعة الناس اللي جالها الوباء ده انهم مش عارفين ولا حاسين بالمصيبة اللي هما فيها بالخيبة القويه اللي جتلهم فاكرينه عادي
لا يا مصريين ده مش عادي ولا عمره كان في دمنا لا الرشوة ولا الفساد ولا تفضيل نفسنا على غيرنا ولا عمر الزور اللي انتشر في الصالح قبل الطالح كان كلمتنا كنا بندرس الاخلاق لبلاد العرب كان مثلهم الاعلى هو المصري لأن المصري بيخاف على بيته و بيحب بلاده و كرامته اغلى من نفسه ومهانته من مهانة مصر ليه بترخصونا زي الحكام
يا ولاد مصر اصحوااااا

الى اهل الدين
الشيوخ الكبار اللي بيلعبوا في دماغكم و القساوسة اللي معندهمش ضمير كبارنا اولي الامر فين ضميركم راااااح؟؟؟؟؟ ليه بطلتوا تنطقوا بكلمة العدل الرحمن وبقى كلامكم وولائكم للحاكم
اذكركم ان الله حي لا ينام و يشهد على ما تفعلون الآن وسيأتي يوم لا ينفع فيه بكاء ولا عويل ستتذكرون ما فعلتم بالأمانة التي اعطاكم الله ايها
وسيكتب التاريخ عن اخلاقكم المخزية
الى الأمن المصري
سيكتب عنكم التاريخ و عن موقفكم الباطل وستلعنون على مر العصور وعقاب الله ده شيئ مفروغ منه مش لأنكم غلطتم بس لكن لانكم غلطم و اداء واجبكم و خالفتم ضميركم اللي ربنا زرعوا في كل واحد فينا
الى الحاكم و اعوانه
ان كنتم كبار فالله أكبر سينتصر الحق و ستخذلون اكثر و اكثر وسيكون عهدكم في التاريخ هو عهد الفساد و الظلم ولن اقول اكثر فمن من يطغى و يتجبر يعرف نهايته
اللهم اشفي بلدنا مصر اللي الكبير قبل الصغير بيتحامى فيها و بيجري عليها وقت الشده اللهم رد للمصريين حقهم و ارفع شئن بلادنا
بلادنا اللي بقت ريحتها نطاعة وكل الناس بتقولها في ضهرنا ووشنا اننا بقينا نطاعه في نطاعة ودلوقتي اخوتنا بيقيموا ضهرنا من جديد بيرجعولنا صورتنا اللي اتهزت بيغسلونا من النطاعة اللي عايزين تعيشوا فيها طول عمركم و مش حاسيين ان ريحتنا فااااحت
يااااارب رجع مصر الخير ووالحب و الكرم والاخلاق الحميدة وبجد لو عايزين نعيش في سلام و خير زي ما بنقول و نردد يبقى لازم نراجع حسابتنا

هناك تعليقان (2):

Tears يقول...

طول ما فيه شباب زى الورد زيك مصر ح تبقى بخير


اوفياء لدم الشهداء

العدل اساس الملك و لما راح العدل كان لازم ينهار الملك

yosef يقول...

لماذا مبارك لم يستقل بعد ؟

يُّدرك مُبارك اكثر من غيّره هو والعصابة الدوليّة التي يأتمر بإمرتها ان رحيل مُبارك سيُّسرع في امتداد الثورات الشعبيّة الى دول وشعوب تنتظر انتصار المصريّين لتبدأ هيّ بدورها فلقد اثبت المصريّون انهم حصروا الاهتمام العالمي وعلى كل المستويّات بقضيّتهم وان اي حركة شعبيّة جديدة لن تحضى بالاهتمام الاعلاميّ والعالميّ طالما ثورة الشعب المصريّ مُستمرة .

لذلك فإن مُبارك والذي كان دائما خادما امينا لسيّاسات اعداء الامة فانه ولآخر يومٍ يّحاول جاهداً ان يُقدم خدماته بمحاولة تأخير الثورات الشعبيّة العربيّة القادمة املاً في منح الطُغاة بعض الوقت لمحاولة ارضاء شعوبهم او تقديم بعض التنازلات هنا او هناك املاً في الهروب من ثورة الشعوب والحساب العسير الذي ينتظرهم .

مُبارك انتهى وعقارب الساعة لن تعود الى الوراء والدور قادم على الطُغاة الآخرين وإن منحهم مبارك بعض الوقت ذلك لن يُقدم او يؤخر ساعة الحساب وان كان فقط سيزيد من النيران التي ستحرقهم .

من التالي ؟؟؟
سؤال يحاول الكثير من الطُغاة ان لا يسمعه وكل منهم يُحاول ان يُُّبعد الدفة عنه ولكن من يعرف الا يُّدركون ان الشعوب العربيّة قد تنتفض معا من المحيط الى الخليج وتتخلص من كل الطُغاة .

يا مُبارك ارحل الآن فلقد اتعبتنا كما اتعبت اخوتنا المصريّين فالجزائريّون واليمنيّون والسوريّون والليبيّون والاردنيّون والفلسطينيون والسودانيّون والمغربيّون والسعوديّون والكويّتيّون والبحرانيّون والعراقيّون و...و...وكل الشعوب العربيّة تنتظر دورها للتغيّير على احر من الجمر .


يوسف
05/02/2011

أرشيف المدونة الإلكترونية

من أنا

صورتي
واحدة بتموت في ارض مصر و حاسب اللي يتهور يتعور